شباب الشرقية1
مرحب بكم فى منتدى شباب الشرقية1 ...ويشرفنا انضمامك معنا داخل المنتدي وذلك للتواصل الفكري والاجتماعي ومن اجل مستقبل افضل والله الموفق


احلي شباب شباب الشرقية
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
لا إله إلا الله محمد رسول الله *** سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ***لا إله إلا الله محمد رسول الله *** سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم . .

شاطر | 
 

  الحكمة من حفظ القرآن الكريم في الصدور

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الجوكر
مراقب عام المنتدي
مراقب عام المنتدي
avatar

عدد المساهمات : 736
نقاط : 1376
تم شكره : 17
تاريخ التسجيل : 13/06/2011
العمر : 34
الموقع : شباب الشرقية

مُساهمةموضوع: الحكمة من حفظ القرآن الكريم في الصدور   الثلاثاء يونيو 14, 2011 12:47 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بِسْمِ اللهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِـــيمِ
الحكمة من حفظ القرآن الكريم في الصدور

ففي
حفظ القرآن الكريم تحقيق لقوله تعالى :إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ
وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ {سورة الحجر: 9} فهو كما يحفظ في السطور كذلك
يحفظ في الصدور فلو حاول إنسان أن يحرف ما في السطور فيرده الحفاظ الذين
حفظوه في الصدور، والحافظ للقرآن يقيم بما يحفظ الحجة على المخالف إذا
استدعى المقام ذلك ، والقرآن جنة في صدر حافظه أنى ذهب كانت معه فلو منع
عنه المصحف في مكان ما فمعه القرآن في صدره وقتما شاء يتلوه ، والمصلي
خصوصا الصلاة المفروضة سواء كان إماما أو مأموما أو منفردا لابد أن يكون
حافظا لشيء من القرآن يقيم به صلاته ، ولحفظ القرآن فوائد وفضائل نذكر
منها ما يلي:

1. حفظ القرآن سنة متبعة ,
فالنبي صلى الله عليه وسلم قد حفظ القرآن الكريم بل وكان يراجعه جبريل
عليه السلام في كل سنة. كما في مسلم عن فاطمة رضي الله عنها عن النبي صلى
الله عليه وسلم: إن جبريل كان يعارضه بالقرآن كل عام مرة، وإنه عارضه به
في العام مرتين.

2- حفظ القرآن ينجي
صاحبه من النار, فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: لو جمع القرآن في إهاب
ما أحرقه الله بالنار. رواه البيهقي، وصححه الألباني.

3- أنه تنال به الشفاعة كما في الحديث: اقرؤوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه. رواه مسلم

4. أن القرآن يرفع صاحبه في الجنة درجات كما في الحديث:
يقال لصاحب القرآن يوم القيامة اقرأ وارق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا، فإن منزلتك عند آخر آية تقرؤها.
رواه أحمد والترمذي وأبو داود وصححه الأرناؤوط والألباني.

5-
أنه جعل تعظيم حامله من الأدلة على تعظيم الله تعالى، ففي الحديث أنه صلى
الله عليه وسلم قال: إن من إجلال الله تعالى إكرام ذي الشيبة المسلم،
وحامل القرآن غير الغالي فيه والجافي عنه، وإكرام ذي السلطان المقسط. رواه
أبوداود والبخاري في الأدب المفرد، وحسنه الألباني.

6.
أن حفظة القرآن هم أهل الله وخاصته فقد روى النسائي وابن ماجه وغيرهما من
حديث أنس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
إن لله أهلين من الناس، قالوا: ومن هم يا رسول الله؟ قال: أهل القرآن هم أهل الله وخاصته. والحديث صححه الألباني..

7-
أن حفظ القرآن سبب الرفعة في الدنيا والآخرة كماقال النبي صلى الله عليه
وسلم : إن الله يرفع بهذا الكتاب أقواماً ويضع به آخرين". رواه مسلم

8- تقديم الحافظ لإمامة الصلاة على غيره.
ففي صحيح مسلم وغيره أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: يؤم القوم أقرؤهم لكتاب الله تعالى.

9- إلحاق منزلته بأهل الخير، كما في الصحيح أنه صلى الله عليه وسلم قال: الماهر بالقرآن مع السفرة الكرام البررة. متفق عليه

10-
أن الغبطة الحقيقية تكون في حفظ القرآن ففي الحديث : لا حسد إلا في
اثنتين: رجل آتاه الله الكتاب فهو يقوم به آناء الليل وأطراف
النهار.......الحديث". متفق عليه

11. أن
حفظ القرآن وتعلمه خير من الدنيا وما فيها، ففي الحديث : أفلا يغدو أحدكم
إلى المسجد فيعلم أو يقرأ آيتين من كتاب الله عز وجل خير له من ناقتين،
وثلاث خير من ثلاث، وأربع خير من أربع ومن أعدادهن من الإبل.رواه مسلم.

والله أعلم.

_*****_احلى شباب شباب الشرقيه_*****_
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحكمة من حفظ القرآن الكريم في الصدور
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شباب الشرقية1 :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: